القائمة الرئيسية

الصفحات

المواضيع الأكثر قراءة

هل تؤثر الهواتف الذكية على نومنا


 الهاتف الذكي كارثة حقيقية للنوم!





هل تؤثر الهواتف الذكية على نومنا ؟





يتمتع هذا الجهاز الذكي بمزايا، ولكنه يحتوي أيضًا على عيوب وأضرار، أبرزها ضعف النوم. أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن إدمان الهواتف الذكية له دور مهيمن في نوعية النوم السيئة. بالإضافة إلى ذلك، فإن محاربة النوم عند استخدامه ليلاً يزيد من خطر إدمانك.




أضرار الهواتف الذكية على المجتمع


في عام 2019، شوهت العديد من الدراسات سمعة الهاتف الذكي، كما أن هذا العنصر صار جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية. في أول هذه الدراسات، أشار الباحثون إلى أن الترفيه باستخدام الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي وحدها يمكنها أن تجعل مستعملها مدمنًا. يحصل هذا بالاعتماد على الدوبامين، وهو ناقل عصبي مسؤول عن الإحساس بالمتعة. كما أثبتت الدراسة الثانية وجود صلة بين الاستخدام المفرط للهواتف الذكية ومشاكل الصحة العقلية بين الطلاب.


في عام 2018، وضح الباحثون سبب اضطراب النوم بعد الاستعمال المفرط للهواتف الذكية. في دراسة جديدة نُشرت في مجلة "Frontiers in Psychiatry" في 2 مارس 2021، قام باحثون في "King’s College London" (المملكة المتحدة) أيضًا بالتحقيق في الدور المهم للهواتف الذكية على جودة النوم السيئ للمستخدمين. وحذروا من أضرار الجلوس على الهاتف لفترة طويلة على صحة الإنسان


نتائج مقلقة، تأثير الجوال على الأعصاب


كجزء من عملهم، أجرى باحثون بريطانيون مسحًا شمل 1000 طالب. كان عليهم الإجابة على استبيان حول استخدامهم اليومي للهواتف الذكية. هذه الاستبيانات نفسها تناولت أيضًا عادات نوم المستجيبين وكذلك الوقت الذي يغلقون فيه هواتفهم الذكية. وبتحليل النتائج وجد العلماء ما يلي: 40٪ من الطلاب الذين شاركوا في الدراسة تظهر عليهم علامات الإدمان. رقم آخر مثير للقلق: 69 ٪ من المشاركين الذين ظهرت عليهم علامات الإدمان تحدثوا أيضًا عن مشاكل النوم. عليك أن تتذكر سيدي القارئ أن الضوء الأزرق من الشاشات وسطوعها، يمكن أن يبقينا مستيقظين على الرغم من وجود علامات التعب.

وفقًا لمؤلفي الدراسة، فإن الإدمان على هذا النوع من الأجهزة شائع جدًا، خاصة بين الشباب. ومع ذلك، لم يقيس هذا العمل وقت التعرض للشاشات. ركزوا بشكل أساسي على العواقب اليومية وبشكل أساسي على النوم. قدر الباحثون أيضًا أن الأشخاص الذين يصرون على استخدام هواتفهم الذكية في وقت متأخر من الليل أثناء مقاومة الدعوة إلى النوم هم أكثر عرضة بثلاث مرات لأن يصبحوا مدمنين على أجهزتهم.


أخيرًا، تذكر أن الضوء الأزرق عند استخدامه ليلًا يمنع إفراز "الميلاتونين" الضروري للنوم. ويسأل الكثير من الناس عن كم ساعة يجب استخدام الهاتف، والجواب حسب الأطباء هو عدم استخدام الشاشات بعد الساعة 9 مساءً، سواء كان هاتفًا ذكيًا أو جهازًا لوحيًا أو تلفزيونًا.



موضوع مشابه: أضرار الهواتف الذكية على الأطفال








فيديو: تأثير الجوال على العقل

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع