القائمة الرئيسية

الصفحات

المواضيع الأكثر قراءة

تشارلز داروين (1809-1882) أصل الأنواع "نظرية التطور"


نظرية داروين والالحاد











تشارلز داروين (1809-1882) أصل الأنواع "نظرية التطور"
صورة لجون كولير ، 1883.  الاعتمادات: ويكيبيديا










عالم الطبيعة وعالم الحفريات الإنجليزي "تشارلز داروين" هو مؤلف أعمال عن تطور الأنواع الحية التي أحدثت ثورة في علم الأحياء. وفقًا لنظريته، تطورت جميع الأنواع الحية بمرور الوقت من واحد أو عدد قليل من الأسلاف المشتركة، وهو تطور بسبب الانتقاء الطبيعي.



الطفولة والدراسات





ولد "تشارلز داروين" حفيد عالم الطبيعة والشاعر الشهير "إيراسموس داروين" عام 1809 في إنجلترا. تعمد "تشارلز" في الكنيسة "الأنجليكانية"، ولم يكن يحب المدرسة حقًا إذ كان يفضل الركض على ظهور الخيل أو الصيد أو حتى جمع الحيوانات والحجارة والنباتات. في عام 1825 عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا، أصبح طبيبًا متدربًا لوالده، حيث كان يهتم بالفقراء في منطقته الأصلية.

 

بعد بضعة أشهر، بدأ دراسة الطب في جامعة إدنبرة (اسكتلندا). سيلتقي هناك على وجه الخصوص "جون إدمونستون"، العبد الأسود المحرّر الذي سيعلمه التحنيط. في سنته الثانية، انضم "تشارلز" إلى مجموعة من الطلاب المهتمين بالتاريخ الطبيعي - المجتمع البليني - وأصبح تلميذًا "لروبرت إدموند جرانت" ، من دعاة نظرية التطور لعالم الطبيعة الفرنسي "جان بابتيست دي لامارك".

 

سيركز بحثه الأول على دورات حياة الحيوانات البحرية، وبشكل أكثر تحديدًا على التنادد، وهو رابط تطوري بين صفتين - تشريحيتين عمومًا - لوحظتا في نوعين مختلفين. كما سيتعرف على علم الطبقات الجيولوجية وتصنيف النباتات في المتحف الملكي في اسكتلندا.


في عام 1827، قام والد "تشارلز داروين" بتسجيله في كلية المسيح بكامبريدج بهدف توجيهه ليصبح قسًا أنجليكانيًا بعد حصوله على شهادة في اللاهوت. ومع ذلك، فإن الشاب لا يأخذ دراسته على محمل الجد ويواصل ركوب الخيل وجمع الخنافس. سيلتقي مع القس "جون ستيفنز هنسلو"، أستاذ علم النبات وسيأخذ معه دروسًا في التاريخ الطبيعي.



"رحلة بيغل"


تلقى "تشارلز داروين" في عام 1831، مكانًا على متن (HMS Beagle وهي سفينة تغادر في رحلة استكشافية مدتها خمس سنوات لرسم خريطة لأمريكا الجنوبية. ستبحر السفينة حول العالم في غضون خمس سنوات مع توقف في عدة مدن رئيسية في أمريكا الجنوبية وجزر "غالاباغوس" وأستراليا و"موريشيوس" وكذلك جنوب إفريقيا والرأس الأخضر.

 

خلال هذه الرحلة، أجرى "تشارلز داروين" عددًا كبيرًا من الملاحظات الجيولوجية، وجمع العديد من الكائنات الحية والأحفورية وأنشأ مجموعة، كان العديد منها جديدًا في مجال العلوم. أصبح عالمًا طبيعيًا معترفًا به بفضل شحنات العينات المصحوبة برسائل موجهة إلى كامبريدج (المملكة المتحدة). سيتم نشر المجلة التي تحتوي على ملاحظاته وملاحظات أخرى في عام 1839: "رحلة بيغل".


العديد من الأعمال المرجعية


يبدو أن "تشارلز داروين" صاغ نظريته في جزر "غالاباغوس" عام 1935. إنه مهتم بالعصافير، التي توجد أنواع منها في عدة جزر تظهر اختلافات حسب المكان الذي تعيش فيه، وتحدث الاختلافات في المنقار، وتتكيف مع عدة أنواع من الطعام.

 

عند عودته إلى إنجلترا في عام 1936، درس "تشارلز داروين" جميع العينات المبلغ عنها - جنبًا إلى جنب مع عالم التشريح "ريتشارد أوين" - وأقام روابط وشكل نظريته. بينما نشر عالم الطبيعة مجلته حول تحول الأنواع في عام 1937، افترض الجيولوجي "تشارلز ليل" أن الأرض تتغير مع التعرية والانفجارات البركانية. ومع ذلك، فقد تضعف هذه النظرية الاعتقاد السائد في ذلك الوقت بأن عمر الأرض كان 6000 عام فقط.


بعد نشر كتاب "توزيع الشعاب المرجانية" في عام 1942، الذي يلخص ملاحظاته على الشعاب المرجانية التي تم جمعها خلال رحلته، نشر مقالًا في عام 1844 يتناول الانتقاء الطبيعي. تبع ذلك أعمال أخرى عن جيولوجيا أمريكا الجنوبية عام 1851 وعن الجزر البركانية عام 1854، وهي كتابات لم تمنعه ​​من مواصلة العمل على التطور.وفي عام 1853، حصل "تشارلز داروين" عالم الطبيعة  على الميدالية الملكية للجمعية الملكية.



أصل الأنواع



في عام 1858 قدم "تشارلز داروين" عمله عن التطور مع عالم الطبيعة "ألفريد والاس"، وتم نشر "أصل الأنواع" عن طريق الانتقاء الطبيعي بعد عام. يعتبر هذا الكتاب ببساطة النص التأسيسي للنظرية القائلة بأن تطور الأنواع الحية قد حدث من الأنواع المنقرضة الأخرى بشكل عام، عن طريق الانتقاء الطبيعي.

وتجدر الإشارة إلى أنه في ذلك الوقت، كان الاعتقاد السائد لا يزال في التفسير الأمين للنصوص التوراتية. كان الأمر يتعلق بترك الأمر لله لكي يجعل كل شيء يتطور أو لا يتدخل. وهكذا، فإن عمل "تشارلز داروين"  سيكون موضوع نقاش ساخن وهجمات عديدة.

على أي حال، سيتم إثبات المبادئ الأساسية بمرور الوقت وقبل وفاته في عام 1882، سيتم تكريم "تشارلز داروين" لعمله من خلال أعضاء في أكاديمية العلوم في فرنسا في عام 1978. نظرية داروين (الداروينية) سوف تضع أسس علم الوراثة وتعارض بشدة نظرية التصميم الذكي (الخلق)، وهو ماجاء في كل الديانات بأن الله خالق  الحياة والكون.


موضوع مشابه: نظرية داروين في الإسلام




فيديو: تشارلز داروين | العالم الذى غير العالم إلى الأبد - مؤسس نظرية التطور وأصل الانواع

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع